آثار “ديناصور فرنسا” تخص “وحشا هائلا”

سكووب24/ متابعة

توصل علماء إلى أن سلسلة آثار الأقدام الضخمة التي عثر عليها في فرنسا عام 2009، تعود لديناصور من نوع “صوروبودا” ضخم كان وزنه 40 طنا وطوله أكثر من 35 مترا، ويمشي بسرعة 4 كيلومترات في الساعة.
وتبين بعد دراسة هذه الآثار المطبوعة بالأرض أنها تعود لحيوان من هذا النوع من الديناصورات الضخمة، التي كانت أكبر كائنات عرفها التاريخ.

وتمتد آثار هذه الخطوات البالغ عددها 110 على أكثر من 150 مترا، وقد اكتشفت عام 2009 أثناء عمليات تنقيب في الشرق الفرنسي.

ومنذ ذلك الحين شرع الباحثون المختصون في إجراء دراسات إضافية لفهم المزيد عن هذا الوحش الذي عاش على الأرض قبل عشرات ملايين السنين.

ويتراوح طول أثر القدم بين 94 سنتيمترا و103 سنتيمترات، حسبما جاء في بيان صادر عن المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي، الاثنين.

ويقول العلماء إن هذه الآثار تعود إلى 150 مليون سنة، حين كانت منطقة بلاني مغطاة بمياه دافئة ضحلة يتخللها عدد من الجزر وينمو فيها النبات الملائم لهذا الديناصور.

وعثر العلماء في الموقع نفسه على سلسلة أخرى من 18 أثرا لخطى تمتد على 38 مترا، وتعود لديناصور من نوع كان يأكل اللحوم.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *