رئيس الجمهورية يدعو لإستكمال بناء القوات المسلحة وتطويرها على اسس مهنية



سكووب 24 / بغداد

اكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ان النصر المبين الذي تحقق على عصابات داعش الارهابية فخر لكل العراقيين وسعادة لاحرار المنطقة والعالم ، داعياً الى استكمال بناء القوات المسلحة وتطويرها على اسس مهنية.

وذكر بيان رئاسي تلقت وكالة “سكووب24″ نسخة منه اليوم ان معصوم زار صباح اليوم ، مقر وزارة الدفاع في بغداد وكان في استقبال لدى وصوله الوزير عرفان الحيالي، وبدأت مراسم الاستقبال بعزف السلام الجمهوري واستعراض حرس الشرف من قبل الرئيس”.

واضاف ” وهنأ رئيس الجمهورية وزير الدفاع ورئيس اركان الجيش وكبار القادة العسكريين ومن خلالهم كافة القادة والامرين والضباط والمراتب في الجيش العراقي الباسل بمناسبة الذكرى السنوية لتاسيس الجيش.

ونقل البيان عن معصوم القول في حديث شامل ان” الاحتفال هذا العام بعيد تأسيس الجيش العراقي له نكهة خاصة وذلك لاقترانه بالنصر العظيم على داعش وسحقه وتحرير كامل التراب الوطني واستعادة المحافظات والمدن والقرى , مشيرا الى ان هذا النصر سيظل مدعاة لفخر جميع العراقيين ولسعادة جميع الاحرار في المنطقة والعالم , وهو ما يجعل جيشنا وقواتنا المسلحة في الموضع الذي يستحقه والذي يدعونا الى العمل حثيثا من اجل العمل والارتقاء بالمؤسسة العسكرية الى ماينبغي ان تكون عليه كمؤسسة وقوات لحفظ امن الشعب وسيادة البلاد واستقلاله”.

وبين ان ” الجيش العراقي الذي يحظى الان باحترام العالم كله هو جيش كل العراقيين الذين التفوا حوله وآزروه من اجل تحقيق النصر المبين, وان الجيش كلما كان قويا مهيب الجناح يتحقق الامن والاستقرار, ليس بمعنى البطش والقوة وانما بمعنى الدفاع عن الوطن والتعاون البناء بين مؤسسة الجيش والشعب”.

واثنى معصوم على” التضحيات التي قدمتها القوات المسلحة بمختلف تشكيلاتها وهي تحقق النصر, كما اثنى على الدور البطولي للقادة والضباط والجنود وسائر المقاتلين والمخططين للمعارك لما ابدوه من بطولة وشجاعة ستظل مفخرة للاجيال دائما”.

ودعا الى ” العمل من اجل استكمال بناء القوات المسلحة وتطويرها على الاسس المهنية التي تقوم عليها الجيوش في الدول الديمقراطية.

وحث معصوم في حديثه مع القادة على ” اهمية ان يوثق القادة والامرون والضباط والمقاتلون وتجربتهم في التصدي لهذا النوع من الارهاب”.


البلدان المتعلقة