تعرف على طريقة بسيطة للوقاية من الزكام…حتى لمن يعانون من الجيوب



سكووب24/ متابعة

يرى محسن ناصري، أحد الأطباء المتخصصين في الطب التقليدي، أن التجويف الأنفي هو طريق لمرور الهواء فهو مليء بالجراثيم المحمولة عبر الهواء، ويقدم شرحا لطريقة بسيطة تقي من الزكام أو ما يسمى “نزلة البرد”.

وذكرت وكالة “تسنيم” الدولية للأنباء، وتابعتها وكالة “سكووب24” الاخبارية، أن محسن ناصري أحد الأطباء المتخصصين في الطب التقليدي أشار إلى أن إحدى‏ الطرق التي تمنع التهاب الجيوب الأنفية هي غسل تجويف الأنف أو الاستنشاق بالماء.‏

وأضاف: “باعتبار أن التجويف الأنفي هو طريق لمرور الهواء فهو مليء بالجراثيم المحمولة عبر الهواء”، وأكد أن الأنف يعتبر مكانا رطبا ومظلما لالتقاط الجراثيم والميكروبات أكثر بالإضافة إلى ترطيب الهواء اللازم ‏لعمل الرئة بشكل سليم وصحي، كما أن الأنف هو مكان جيد لإنتاج عدد لا بأس به من الجراثيم.‏

وأشار خبير الطب التقليدي إلى أن عدم تنظيف الأنف بشكل صحيح يمكن أن يسبب مشاكل في الجهاز التنفسي، مثل نزلات البرد ‏المتكررة، وزيادة في الحساسية والالتهابات المستعصية ويمكن أن يؤثر أيضا على الأعضاء الأخرى.‏

وقال الدكتور ناصري: “في ثقافتنا الطبية، تم التركيز بشكل كبير على الاستنشاق ودوره في الوقاية من الأمراض، ‏فالأشخاص الأصحاء ينظفون الأنف أولا، ثم يأخذون القليل من الماء في راحة اليد ويحاولون التنفس من خلال الأنف حتى ‏يتم توجيه المياه إلى المناطق العليا منه، ومما يشير إلى وصول المياه إلى هذه المناطق هو حدوث سعال خفيف، وبعد هذا ‏الإجراء، تخرج مختلف الأوساخ من الأنف، ومن ثم يفتح الأنف تماما ويصبح التنفس سهلا.‏

وذكّر الطبيب المتخصص بأن الاشخاص الذين يعانون من مشكلة الجيوب الأنفية ربما يصابون بالألم عبر اتباع هذه الطريقة، وينبغي لهؤلاء في البداية التنفس بشكل سطحي وبعد انخفاض مستوى ‏الألم عليهم الاستنشاق بشكل أقوى.